السياحة

كتبت: الزهراء سامي 28 يوليو

"المنطاد الطائر".. مغامرة التحليق فوق ثُلث آثار العالم

"السيدات والسادة، نحن الآن أعلي معبد حتشبسوت، أعظم ملكات الأسرة الثامنة عشر".. علي ارتفاع 500 متر، وبصوت رزين حاد، راح ذلك المرشد السياحي الأسواني، يشرح لعدد من الزوار الأجانب قصة ذلك معبد شيدته أقوي امرأة في التاريخ، في حين يجوب ذلك المنطاد فوق بانوراما الحضارة المصرية العريقة.

أكمل القراءة
كتب- مصطفي عبد السلام وتصوير- إسلام قطب ونورهان الفايد 29 مايو

"نهر النيل".. رمز الحضارة المصرية الذي رفعه الأجداد لمصاف الآلهة

"والناس فى حبه سكارى .. هاموا على شطه الرحيب .. آه على سرك الرهيب .. وموجك التائه الغريب .. يا نيل يا ساحر الغيوب" .. بتلك الكلمات وقف موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، يتغنى بعظمة نهر النيل، في قصيدة "النيل الخالد"، والتي وصف فيها الشاعر "محمود حسن إسماعيل" حالة العشق

أكمل القراءة
كتبت - هناء كمال 31 مارس

"أطلال بعلبك".. مدينة الآلهة التي لا تغيب عنها الشمس 300 يوم

65 يوما، هي كل الفترة التي تغيب فيها الشمس عن تلك المدينة العريقة، والتي مازالت تقف بشموخ فوق قمة سهل البقاع بلبنان، تبدو أشبه بحلبة مصارعة، تتبارز فيها أطلالها لتُظهر لنا مدى القوة الحضارية والاختلاف العقائدي الذي شهدته عبر العصور المختلفة، حتى أضحت كنزًا يتهافت عليه الجميع. "بعلبك..

أكمل القراءة
كتبت– مروه رسلان 17 فبراير

"سياحة السفاري".. رحلات البراري التي ابتكرها الأوروبيون لاكتشاف الصحاري الأفريقية

سلاسل جبلية، صحارى مختلفة الألوان، آبار وعيون كبريتية، وواحات من النخيل تنبت وسط الكثبان الرملية الناعمة، شواطء وخلجان ومياه صافية صفاء البلور، كل ذلك أمتزج ليشكل لوحة طبيعية متكاملة تجذب الكثير من محبي التخييم وسط عالم من الحياة البكر. "السفاري".. أحد أنواع الرحلات البرية التي

أكمل القراءة
كتبت – هناء كمال 19 يناير

"واحة سيوة".. أرض النخيل والزيتون والعيون الكبريتية وملكة السياحة العلاجية

أرض النخيل، التي عرفها الفراعنة ويجهلها الأحفاد، تعد أكبر خزان للمياه الجوفية في مصر، رغم أهميتها العالمية في السياحة العلاجية، إلا أن إنعزالها عن حياة الحضر جعلها أرضا بكر لا يتوافد عليها الكثيرون. "واحة سيوة".. توجد في محافظة مطروح، على بُعد 900 كيلومتر من القاهرة، و 50 كيلومتر

أكمل القراءة