ديناصورات مصر..

أضخم 7 كائنات عاشت في وادي النيل منذ 40 مليون سنة

يوما ما، وتحديدا منذ أكثر من 100 مليون سنة، عاشت الديناصورات، أضخم من سكن الأرض علي مر التاريخ، في وادي النيل، وتحديدا في منطقة الفيوم وبني سويف، والتي كانت تُعد شاطئ لبحر ضخم يُسمي "التيثس"، والذي لم يبق منه سوي البحر المتوسط.

 

ديناصورات مصر، والتي أُكتشفت منذ أكثر من 100 عام مضت، لم تعيش في منطقتي الفيوم وبني سويف فقط، فهناك 26 موقعاً تم رصدها خلال العشرة سنوات الماضية، جميعها في منطقة الواحات البحرية والصحراء الغربية، تمكنت البعثة المصرية الاميركية للبحث والتنقيب عن آثار الديناصورات من رصد عظام ديناصورات مطمورة تحت الأرض منذ 65 مليون سنة.

البعثة المصرية الامريكية التي كانت تحت رئاسة الدكتور يسري سعد عطية، نجحت في اكتشاف ديناصور موج البحر "برولاتين سورس"، ثاني أكبر ديناصور بعد ديناصور الارجنتين، بالإضافة إلي ديناصورات "بحرية صور"، أو سحلة الواحات البحرية، و"كركرودونتوصوريس"، أي السحلية ذات الأسنان الحادة، و"دلتادروميوس"، و"باراليتيان"، ثاني أضخم ديناصور يتم اكتشافه في العالم كله إذ يصل وزنه لأكثر من ‏80‏ طنا وطوله يتجاوز‏ 30‏ مترا‏، و"سبينوصور".

 

النوع الأول تم تسميته علي إسم مصر، وهو "إيجيبتوصورس"، والإسم بالإنجليزية يعني "سحلية مصرية"، وهو ديناصور ضخم ينتمي إلى الصوربوديات، عاش العصر الطباشيري، أي منذ حوالي 95 مليون سنة مضت، ذو عنق طويل وجمجمه صغيرة وذيل طويل، يشبه إلي حد كبير "الأرجنتينوسورس"، المكتشف في أمريكا الجنوبية.

 

اكتشف حفرية "إيجيبتوصورس" العالم الألماني أرنست سترومر، والمُلقب بأبو الديناصورات المصرية، في عام 1932، وقد وجدت حفرياته في مصر، وتحديدا في منطقة الواحات البحرية، وأماكن مختلفة في الصحراء الكبري، وتم وضعة  في متحف مدينة ميونخ، ولكن تم تدميره في الحرب العالمية الثانية.

التعليقات