عمرها 90 عام

"غابة الأشجار المعقوفة".. معجزة بولندا التي حيرت العلماء

حينما تنظر لهذه الصورة وتجول بعينيك بين جذوع أشجارها، وروعة تفاصيلها، سيجذبك سحرها، وللوهلة الأولى ستظن أنها لوحة فنية لرسام ماهر، أراد رسم غابة بشكل مدهش وغريب، فترك العنان لخياله وأبدع بريشته وألوانه ليسحر الأعين، ولكنها في واقع الأمر غابة حقيقية اعتبرها البعض لغز من صنع الطبيعية.

 

في زاوية صغيرة غرب بولندا، وبالقرب من بلدة غريفنو، يوجد اللغز الذى حير الكثير من العلماء، وما زال قائمًا حتى الأن، إنها الغابة الملتوية، أو المعقوفة كما يسمونها، تلك الغابة الفريدة من نوعها، والتي تتكون من 400 شجرة من أشجار الصنوبر، وقد نمت جذوعها بشكل معقوف بزاوية 90 درجة متجهة إلى الشمال، وقد تم زراعتها في العام 1930، أي منذ ما يقرب من 89 عامًا، عندما كانت المنطقة تقع داخل الحدود الألمانية.

اجتمع الباحثون، وأثيرت العديد من التساؤلات، وطرحت العديد من النظريات، حول الكيفية التي نمت بها هذه الأشجار، وبهذا الشكل الملتوي، والبعض يعتقد إنها نُشئت بفعل الإنسان، والبعض الآخر يري أنه بعد 7 سنوات من تاريخ نمو تلك الأشجار، تحولت بفعل تغير بيئي الي هذا الشكل، ومنهم من ذكر أنه في تلك الفترة التي كانت تشهد الحروب، تم التلاعب جينيًا في الأشجار، في حين يرجح البعض الآخر السبب لوجود طبقة سميكة من الثلج، غطت الشجيرات الصغيرة، والتي أكملت نموها بعد ذوبان الثلج في فصل الربيع، وإن كان سكان بولندا يؤكدون أن هذه الأشجار تمت زراعتها وهندستها بطريقة ما لتنمو بهذا الشكل، وحتي اليوم لم يثبت أي طرف نظريته لغياب الدليل علي ذلك، ما جعلها لغزًا يحير العلماء حتي اليوم.

التعليقات