يحتوي علي 62 موقع للغطس

"البحر الأحمر".. مستعمرة الشعاب المرجانية التي تجتذب 100 ألف سنويا

"بين أسراب الدلافين الفريدة من نوعها والتي تتميز به.. ووسط مستعمرات الشعاب المرجانية التي تزين قيعانه.. حين تختبئ عروس البحر النادرة عن أعينهم.. يستمتع عشرات الآلاف من الغواصين".. هكذا عبر الكثير من رواد الغوص في البحر الأحمر، والذي اعتبروه أحد أهم ثلاثة مواقع للغوص في العالم.

 

إدارة المحميات الطبيعية كانت قد أعلنت عن خريطة مفصلة لأهم مواقع الغوص بالبحر الأحمر، تخطت تلك حاجز الـ62 موقع يحتوي علي الشعاب المرجانية، والتي يصل أعمارها لملايين السنين، وهو ما يميز محميات الجزر الشمالية في البحر الأحمر، وقد تمكنت تلك الشعاب المرجانية، إضافة إلي وجود بعض الكائنات النادرة المسماه بعروس البحر "الدوجنج" بمرسي علم، من اجتذاب أكثر من 100 ألف غواص حول العالم.

طيلة أكثر من 65 عام بدأ البحر الأحمر في استقطاب هواه الغوص حول العالم، باحثين عن كنوز الأعماق المختلفة، ما جعل البحر الأحمر ينقسم إلي عدد من المواقع طبقًا للبيئة البحرية التي يتواجد به، ففي المنطقة الشمالية بعض الجزر الطبيعية التي تحتوى على 14 موقع غطس من بينها "أنجش، وأبو النحاس، وشبرور سيول، وسيول الكبير، وسيول الصغير، وشعاب العرق الكبير وام جمعر وابو نوقر، والدير، شبرور أم جمعر، وابو جلاوة، وكارلوس، وشعاب الفنادير، والفانوس، وترتل باى، وغيرها، وفيما يلي دليل لأهم أماكن الغطس في البحر الأحمر.

 

"محمية رأس محمد"


تقع على بعد حوالي 12 كيلومتراً فقط من مدينة شرم الشيخ، تتميز بيئة بحرية تجعل الغواصين يرون جميع أنوع الأسماك في موقع واحد، بالإضافة إلي انتشار الشعاب المرجانية وأسمالك القرش، وشعاب اليولاندا.

مضيق تيران

 

تتميز تلك المنطقة المجاورة لمدينة شرم الشيخ بوجود كميات هائلة من الشعاب المرجانية، والتي تنمو بوفرة بفضل التيارات القوية الموجوده بالمنطقة، ما يجذب أعدادا هائلة من اسماك القرش ذات رأس المطرقة والقروش الرمادية.


 

ثيستلجورم

 

أحد أشهر مواقع الغطس في البحر الأحمر، وقد عُرف بهذا الإسم نتيجة حُطام السفينة الغارقة "ثيستلجورم"، والتي غرقت بفعل هجوم ألماني عام 1941 أثناء توجهها إلى مدينة الإسكندرية قادمة من مدينة جلاسجو، واستقرت محتوياتها في قاع المحيط، ويمكن للغطاسين استخدام مصابيح لمشاهدة داخل الحطام، وقد يحالفهم الحظ إذا وجدوا سمكة تمساحية نادرة.

جزيرة الأخوين

 

تلك الجزيرة ذكرها عالم البحار الفرنسي "جاك كوستو" في كتابه العالم الصامت، حيث تتميز جزيرتي الأخ الأكبر والأخ الأصغر بمشهد مميز للشعاب المرجانية والمياه الكريستالية الصافية، بالاضافة الي حطام سفينتين غارقتين هما عايدة ونوميديا، ما جعل هاتين الجزيرتين مكاناً جذاباً لمحبي التصوير الفوتوغرافي تحت الماء.

شعاب الفينستون

 

تقع تلك المنطقة في مرسي علم، ويمكن لهواة الغوص في تلك المنطقة أن يسبح مع الدلافين، ومشاهدة أسماك القرش من النوع النمر ورأس المطرقة، والقرش الأبيض، الذي يعيش في المحيطات.

أبو دباب

 

في مرسي علم  تستطيع رؤية  السلاحف البحرية، والحيوان البحري كبير الحجم المعروف باسم "دوجونج"، ويعيش اثنان فقط من هذا الحيوان في أبو دباب مقارنه بأي مكان أخر، حيث  يحظيان بحماية خاصة لأنهما مهددان بالانقراض.

بيت الدلافين

 

تشتهر تلك المنطقة في مرسي علم بتجمعات الدلافين، ما يعني أن هواة الغوص سيتمكنون من السباحة والغوص السطحي  باستخدام أنبوب التنفس في منطقة الشعاب المرجانية.

جزيرة الجفتون

 

وتضم "الجفتون" 14 موقعاً من أجمل مواقع الغوص بالغردقة، كما تضم مجموعات ضخمة من الأحياء المائية، أهمها علي الإطلاق أسماك البراكودا والتونة.

الثقب الأزرق- البلو هول

 

تتميز منطقة الثقب الأزرق بمدينة "دهب" بالمياه الصافية والشعب المرجانية والأسماك الساحرة، وهي عبارة عن حفرة شديدة الانحدار أمام الشاطئ ترى حدودها الدائرية من خارج الماء، لا يتجاوز قطرها حاجز الـ100متر، ويصل عمقه إلي حوالي 110 متر رسميا، ويعتبره الخبراء بداية لكهف سحيق تحت الماء، ويمكن لهواة الغوص السباحة فيه ليلا على ضوء القمر بدون الاستعانة باي أضواء.

الثري بولز

 

تعد من أفضل مواقع الغطس للمبتدئين بمنطقة دهب، لانها تحتوي علي 3 حمامات سباحة طبيعية وسط المياه، تلك الحمامات كونتها الصخور والشعب المرجانية، تتراوح اعماقها ما بين 5 أمتار و30 متر.

 

هناك أيضا العشرات من المواقع المهمة لممارسة رياضة الغوص في البحر الأحمر، كمطقة رأس أبو جالوم ذات الشعاب المرجانية النادرة، ومنطقة الكانيون، ذات الأسماك الملونة، ومنطقة حطام السفينة كارناتيك، وغيرها من المواقع المنتشرة من الشمال إلي الجنوب.

التعليقات